تقارير عن حرية الصحافة






 
تشير المجلة العالمية لحرية الصحافة لعام 2006 الصادرة عن المعهد الدولي للصحافة إلى أن "الصحافة اليمنية هي واحدة من الاكثر زخماً وصخباً في المنطقة وإن الصحافيين غالباً ما يرفعون الصوت لانتقاد السلطات ولتغطية مواضيع مهمة. لكن تنوع الصحافة مهدد بسبب حملة مناهضة بدأت في السنوات القليلة الماضية ضد عدد من الصحافيين الذين دفعوا غالياً ثمن ممارستهم دور الرقيب. لقد صعدت السلطات من تدخلها في مجال الاعلام، فأقفلت عدد من الصحف وعمدت إلى ملاحقة الصحافيين. لقد استخدمت قوات الامن أساليب سرية وملتوية لترهيب العاملين في المجال الصحافي وأفيد عن عدد من الهجمات العنيفة بحق هؤلاء. إن استهداف الصحافيين قلما تحقق الشرطة بظروفه، ما يعني أن منفذين يبقون بمنأى عن المحاكمة وعن تطبيق العدالة بحقهم جراء جرائمهم."